بدأ كل شيء بالشعور بالمسؤولية. الشعور بالمسؤولية للحفاظ على صحة مواطنينا وعملائنا الأعزاء.

وبما أنه كان قد انتشر اسم وسمعة كلرنك(Golrang) في إيران منذ سنة 1973م وكانت تعتبر أحد الشركات المعروفة في إيران، وجدنا سنة 2019م نظرا لاحتياجات السوق أن مكان منتجات البروتين في صناعة المواد الغذائية فارغ جدا لمثل هذه الشركة الكبيرة والمعروفة.

دعما للجهود الدؤوبة وعلى مدار 24 ساعة واعتمادا على الشعور بالمسؤولية لدى الزملاء المطلعين والمدربين، وكذلك استخدام أحدث التكنولوجيات في العالم ومراعاة القوانين البيئية على المستوى الوطني وحتى الدولي، اتخذنا خطوات لإرضاء العملاء، وحصلنا على رضاكم في وقت أقرب بكثير.

ورغما عن وجود منصة جيدة ناتجة عن حبكم ورضاكم ودعمكم لنا أيها الأعزاء، فإن تصورنا لعملنا المستقبلي معكم إيجابي للغاية ومن المتوقع أنه ستكون المنتجات ذات التنوع الغذائي العالي والجودة العالية متاحة للجميع وجاهزة للاستهلاك بأسهل طريقة.

سنحاول أن نصبح أكبر منتج للحوم في الشرق الأوسط في أقصر وقت ممكن.

دعما للجهود الدؤوبة وعلى مدار 24 ساعة واعتمادا على الشعور بالمسؤولية لدى الزملاء المطلعين والمدربين، وكذلك استخدام أحدث التكنولوجيات في العالم ومراعاة القوانين البيئية على المستوى الوطني وحتى الدولي، اتخذنا خطوات لإرضاء العملاء، وحصلنا على رضاكم في وقت أقرب بكثير.

ورغما عن وجود منصة جيدة ناتجة عن حبكم ورضاكم ودعمكم لنا أيها الأعزاء، فإن تصورنا لعملنا المستقبلي معكم إيجابي للغاية ومن المتوقع أنه ستكون المنتجات ذات التنوع الغذائي العالي والجودة العالية متاحة للجميع وجاهزة للاستهلاك بأسهل طريقة.

سنحاول أن نصبح أكبر منتج للحوم في الشرق الأوسط في أقصر وقت ممكن.